الأخبار التكنولوجية والاستعراضات والنصائح!

كيفية الاستعداد لمقابلة عمل: 10 خطوات

ستساعدك المقالة التالية: كيفية الاستعداد لمقابلة عمل: 10 خطوات

عندما تكون خريجًا حديثًا وليس لديك أي خبرة في إجراء مقابلة عمل، فقد يكون من الصعب عليك النجاح في مقابلة العمل الأولى.

نظرًا لأنك ستتقدم لوظائف مبتدئة، فقد يكون هناك عدد من المرشحين الذين لديهم نفس المؤهلات لإجراء مقابلات لنفس الوظيفة.

لكي تتميز عن الآخرين، من الضروري أن تترك أفضل انطباع في المقابلة. اتبع نصائحنا التالية للاستعداد والتفوق بثقة في أول مقابلة عمل بعد التخرج.

1. قم بالبحث الخاص بك

الخطوة الأساسية قبل الذهاب للمقابلة هي البحث عن الشركة التي تجري المقابلة معها. يمكن إجراء البحث الأولي من خلال زيارة موقع الشركة أو صفحتها على LinkedIn. يمكن أن يوفر لك قسم “نبذة عنا” الموجود على موقع الشركة الكثير من المعلومات حول الشركة ورسالتها وتاريخها وأنشطتها وهيكلها التنظيمي وما إلى ذلك.

حيث يمكنك عرض الملفات الشخصية للموظفين الذين يعملون مع الشركة على LinkedIn والتعرف على الشخص الذي يجري المقابلة معك والفريق الذي قد تعمل معه. إن التحقق من أخبار Google للتعرف على التطورات الأخيرة التي حققتها الشركة في مسار أعمالها سيكون مفيدًا أيضًا في وقت المقابلة.

2. اقرأ الوصف الوظيفي جيداً

قبل الذهاب للمقابلة، اقرأ الوصف الوظيفي وتعرف على الوظيفة ونوع الوظيفة التي تتقدم لها. إن المعرفة السليمة بصناعة العمل ستظهر أيضًا شغفك بالمجال ومن المرجح أن تؤدي إلى محادثات ذات معنى أكبر أثناء المقابلة. إن الحصول على المعرفة الكافية حول الوظيفة سيسهل عليك الإجابة على الأسئلة أثناء المقابلة وسيجعلك مناسبًا للوظيفة.

3. كن دقيقًا

تأكد من وصولك إلى مكان المقابلة في الوقت المحدد. إن الوصول متأخرًا للمقابلة سيُظهر أنك لست مهتمًا كثيرًا بالوظيفة وقد يخيب أمل الشخص الذي يجري المقابلة.

إن الوصول متأخرًا قد يضعك أيضًا في موقف مذعور ومرهق أمام الشخص الذي يجري معك المقابلة. في حالة عدم معرفتك بالمنطقة، يمكنك الذهاب إلى هناك قبل أيام قليلة من المقابلة ومعرفة الطرق الممكنة والوقت اللازم للوصول إلى الموقع المحدد. ابدأ مبكرًا قليلاً في يوم المقابلة لتجنب أي تأخير غير متوقع.

4. اللباس المناسب

ومن الحكمة دائما أن ارتداء الملابس المناسبة ويكون مستعدا جيدا للمقابلة. اختر ملابسك بناءً على نوع منصبك الوظيفي ومكان العمل. لا تبالغ في ارتداء بدلة العمل ما لم يتبع مكان العمل بروتوكولًا صارمًا.

لإجراء مقابلة عمل، يجب أن ترتدي ملابس العمل المهنية. وهذا يعني بدلة أو بنطلون وقميص رسمي مع ربطة عنق للرجال وتنورة أو بنطلون للنساء. تريد أن تبدو وكأنك مستعد لتولي الوظيفة، وسيساعد ارتداء هذا الدور في إظهار أنك جاد بشأن هذه الفرصة.

5. كن واثقاً من نفسك ولا تتكبر

من الضروري أن تكون واثقًا عندما تتم مقابلتك للحصول على وظيفة. سيُظهر هذا للقائم بالمقابلة أنك قادر ولديك ما يلزم للقيام بالمهمة بشكل جيد. ومع ذلك، يجب عليك تجنب الظهور بمظهر المتغطرس، لأن هذا سيجعلك تبدو غير محترف ويصعب العمل معك. هذا يعني أن تكون قادرًا على التحدث عن إنجازاتك دون أن تبدو وكأنك تتفاخر. بدلًا من ذلك، ركز على كيف يمكن لإنجازاتك أن تفيد الشركة ولماذا ستكون رصيدًا قيمًا لفريقهم.

6. لغة الجسد

لغة جسدك تقول الكثير عنك، لذا من المهم أن تكون على دراية بها أثناء المقابلة. تأكد من الجلوس بشكل مستقيم والحفاظ على التواصل البصري مع الشخص الذي يجري معك المقابلة، حيث سيُظهر ذلك أنك مهتم ومشارك في المحادثة. بالإضافة إلى ذلك، تجنب التململ أو اللعب بشعرك، لأن ذلك قد يجعلك تبدو متوترًا أو غير محترف.

7. أظهر اهتمامك، وليس اليأس

في مقابلة العمل، من المهم أن تظهر اهتمامك بالوظيفة التي تجري المقابلة لها، وليس اليأس. يمكن أن يظهر اليأس على أنه محتاج وحتى مخيف بعض الشيء، وهو آخر شيء تريده في المقابلة. يُظهر إظهار اهتمامك أنك متحمس لهذه الفرصة وسيكون بمثابة رصيد كبير للشركة.

إذا طُرح عليك سؤال حول خبرتك أو مؤهلاتك، فتأكد من الإجابة بصدق وصراحة. لا تحاول إخفاء أي شيء، لأن هذا سيجعلك تبدو سيئًا على المدى الطويل. كن واثقًا من نفسك وقدراتك، وأظهر للقائم بالمقابلة أنك ستكون مناسبًا تمامًا لهذا المنصب.

8. اعرف نقاط القوة والضعف لديك

تعرف على نقاط القوة والضعف لديك، وكن مستعدًا للحديث عنها في المقابلة. وهذا يدل على أنك واعي بذاتك ومستعد لتحسين نقاط ضعفك. ومن المهم أيضًا أن تكون متواضعًا – ولا تحاول التفاخر أو الظهور بمظهر المتغطرس.

حاول التأكيد على أعظم مهاراتك وأفضل صفاتك، مع التركيز بلباقة على مجالات التحسين لديك. تدرب أيضًا على التحكم في محادثتك ولا تقدم أي معلومات غير ضرورية. راقب عرضك وأجب دائمًا على الأسئلة بشكل إيجابي بنبرة متفهمة. الامتناع عن إعطاء آراء سلبية عن الآخرين.

9. استمع وأجب عن جميع الأسئلة بشكل مدروس

استمع بعناية لجميع المعلومات التي يقدمها الشخص الذي يجري معك المقابلة منذ بداية المقابلة. لا تفوت أي فرصة لفهم المعلومات. كمستمع جيد، سوف تجعل الشخص الذي يجري المقابلة يعرف أنك منتبه. قم بمطابقة وتيرة القائم بالمقابلة أثناء الإجابة على أي أسئلة. قد يؤدي عدم الاستماع إلى سؤال ما إلى ضياع فرصة إثبات قدراتك والتحدث عن مهاراتك.

10. اطرح الأسئلة وأظهر الامتنان

يُظهر طرح الأسئلة أنك مهتم حقًا بالمنصب والشركة. كما يمنحك فرصة لمعرفة المزيد حول ما تفعله الشركة وما تبحث عنه في المرشح. تأكد من طرح الأسئلة ذات الصلة التي ستظهر معرفتك واهتمامك بالدور.

تلخيص ذلك

أتمنى أن تكون قد تعلمت كيفية الاستعداد لمقابلة العمل الخاصة بك باستخدام النصائح العشرة المذكورة أعلاه. بمجرد نجاحك في مقابلة العمل، فإن العمل لا يتوقف.

إن البدء ببداية رائعة في وظيفة جديدة يمكن أن يحدث فرقًا كبيرًا.

قد لا يبدو الأمر كذلك، مع معدل البطالة يهيمن على الأخبار، ولكن هناك الكثير من خريجي الجامعات المبتدئين الذين يدخلون سوق العمل. بالنسبة للبعض، هذه هي وظيفتهم الحقيقية الأولى. وينتقل آخرون إلى وظائف جديدة، ويخرجون من منطقة الراحة الخاصة بالوظيفة والعلاقات التي كونوها.

من المهم أكثر من أي وقت مضى أن تفهم ما هو متوقع منك وكيفية التغلب على تلك التوقعات. سيصدر الأشخاص أحكامًا سريعة وتضع الشركات المزيد من القوة وراء فترة تقييم مدتها 90 يومًا. من المهم أن يحب زملائك الجدد ما يرونه.