الأخبار التكنولوجية والاستعراضات والنصائح!

ياهو! 360: مفتاح المجتمع للتقييمات/المراجعات

ستساعدك المقالة التالية: ياهو! 360: مفتاح المجتمع للتقييمات/المراجعات

ياهو! 360: مفتاح المجتمع للتقييمات/المراجعات

بالأمس، وبعد تسريبات واضحة للصحافة، قامت شركة Yahoo! قررت الإعلان عن خدمة التدوين/الشبكات الاجتماعية (التي سيتم إطلاقها في نهاية الشهر) – Yahoo! 360. وفقًا لتقارير AP، ستوفر الخدمة ميزات متعددة وتسمح للأشخاص بمشاركة المحتوى والصور وما إلى ذلك.

هناك العديد من هذه التطبيقات بالفعل (MySpace، وFriendster، وOrkut، وLycos Circles، وLinkedIn وما إلى ذلك). ياهو! تعتبر المجموعات، إلى حد ما، أحد تطبيقات “الشبكات الاجتماعية” المهمة بالفعل. ومع ذلك، فإن هذا من شأنه أن يفتح الأمور قليلاً.

من وجهة نظرنا، فإنه يخلق فرصتين مثيرتين للاهتمام، حيث سيؤدي إلى المزيد من المحتوى الذي ينشئه المستخدمون والذي من المحتمل أن يتم “إعادة استخدامه” في مجالات أخرى من Yahoo! (علاء ما كانت AOL تنوي فعله مع “محتوى” AIM) وإنشاء مشاهدات صفحة جديدة يمكن تحقيق الدخل منها في السياق (علاوة على Gmail).

تخيل أن الأصدقاء يشاركون الصور ويناقشون بشأن رحلة إلى المكسيك أو أوروبا (اقرأ: فرصة محتملة لعرض إعلانات ذات صلة بالسياق). وبدلاً من ذلك، تخيل أصدقاء يشاركون توصياتهم حول أطباء الأطفال أو دهانات المنازل. قد يجد هذا المحتوى طريقه إلى Yahoo! محلي.

إحدى المشكلات التي تواجه المستخدمين في إنشاء تقييمات/مراجعات حول الشركات المحلية هي أن هذه التقييمات “خارج السياق”. لا يوجد مجتمع، فقط تقييمات قائمة بذاتها. إذا كان هناك مجتمع حقيقي وأشخاص آخرين تكتب لهم أو تقدم توصيات إليهم، فالأمر مختلف تمامًا.

شكرا ل توني جنتيلي لتنبيهي على القصة

جريج ستيرلنج هو مدير تحرير مجموعة كيلسي. كما أنه يقود برنامج الوسائط المحلية التفاعلية التابع لمجموعة Kelsey Group، مع التركيز على البحث المحلي. جاء جريج إلى مجموعة Kelsey Group من برنامج “Working the Web” على قناة TechTV، وهو أول برنامج تلفزيوني وطني مخصص للأعمال الإلكترونية والإنترنت.