الأخبار التكنولوجية والاستعراضات والنصائح!

14 أفضل ممارسات سطر موضوع البريد الإلكتروني لشركتك الصغيرة

ستساعدك المقالة التالية: 14 أفضل ممارسات سطر موضوع البريد الإلكتروني لشركتك الصغيرة

تحتاج حملة التسويق عبر البريد الإلكتروني الناجحة إلى سطر موضوع ملفت للنظر وموجز وذو صلة لجذب انتباه المستلمين وتشجيعهم على فتح البريد الإلكتروني لمعرفة المزيد. غالبًا ما تكون سطور موضوعات البريد الإلكتروني الاحترافية وصفية وشخصية، وليست عامة وباهتة، مما لا يؤدي إلا إلى القليل في إقناع المشتركين بفتح البريد الإلكتروني.

أفضل ممارسات سطر موضوع البريد الإلكتروني

تأكد من أن حملات التسويق عبر البريد الإلكتروني الخاصة بك تبدأ انطلاقتها من خلال مراقبة أفضل ممارسات سطر موضوع البريد الإلكتروني الـ 14 التالية.

اجعلها شخصية

بدلاً من استخدام مصطلحات عامة مثل “العميل” أو “العميل” في سطر الموضوع، اختر نهجًا أكثر تخصيصًا يذكر اسم المستلم.

مثل ينصح ميل تشيمب، قم بتخصيص سطر الموضوع باسم كل مستلم أو موقعه. يكون التخصيص فعالاً بشكل خاص عند استخدامه مع رسائل البريد الإلكتروني المستهدفة، مثل عروض أعياد الميلاد، وقد ثبت أنه يزيد معدلات الفتح.

قم بتضمين مقابض الوسائط الاجتماعية في سطر الموضوع

هناك طريقة أخرى فعالة لتخصيص سطور موضوعات البريد الإلكتروني الاحترافية وهي تضمين عنوان الوسائط الاجتماعية للمستلم، مما يساعد البريد الإلكتروني على التميز عن جحافل رسائل البريد الإلكتروني الأخرى التي تصل إلى صناديق البريد الوارد للمشتركين كل يوم.

Twitter يرسل بانتظام رسائل البريد الإلكتروني مع المستلم Twitter التعامل معها في سطر الموضوع، مع التعرف على تأثيرها الإيجابي على الأسعار المفتوحة.

كن وصفيًا وليس مملًا ولطيفًا

من أفضل الممارسات الأخرى في سطر موضوع البريد الإلكتروني أن تكون وصفيًا ومثيرًا للاهتمام بدلًا من أن يكون لطيفًا ومملًا. قد تكون عبارات مثل “عروض الصيف المذهلة التي لا يمكنك تفويتها” أكثر إقناعًا وإبهارًا من أمثال “أفضل العروض للصيف”.

أبقها مختصرة و لطيفة

اجعل سطور الموضوع طويلة جدًا ولن يكون لها نفس التأثير القوي مثل سطور موضوعات البريد الإلكتروني الاحترافية الأقصر والأكثر إيجازًا. ومع ذلك، تجنب جعل سطر الموضوع غامضًا وقصيرًا للغاية. القاعدة العامة هي جعل سطر الموضوع يتراوح بين 30 إلى 50 حرفًا.

تجنب تضليل المستلمين

تريد أن يتفاعل المستلمون مع سطر موضوع البريد الإلكتروني، حتى يشعروا بأنهم مجبرون على فتح البريد الإلكتروني. ومع ذلك، لا تريد تضليل المشتركين عمدًا، لأن استخدام الوعود الكاذبة يمكن أن يؤدي إلى إلغاء اشتراك المستلمين من قائمتك. أو الأسوأ من ذلك، تقديم شكوى.

استخدام الترجمة

مثل التخصيص، تقوم الترجمة بتخصيص البريد الإلكتروني بحيث يكون مناسبًا لموقع المشترك. مثل أضف هذه الملاحظات: “إحدى الطرق لتحسين معدلات فتح بريدك الإلكتروني واستهداف جمهور محدد هي الترجمة.”

اختبر أفضل الكلمات الرئيسية لسطر الموضوع

إحدى ممارسات سطر موضوع البريد الإلكتروني الأكثر فعالية هي اختبار الكلمات الرئيسية والعبارات لمعرفة أي منها يحظى بأكبر قدر من الاستجابة من جمهورك.

خلق شعور بالإلحاح

تكون سطور موضوع البريد الإلكتروني أكثر فعالية عندما تخلق إحساسًا بالإلحاح. على سبيل المثال، عبارة “لا تفوت عرضنا الترويجي لعيد الميلاد” تجبر العميل على فتح بريد إلكتروني خلال الفترة الموسمية قبل فوات الأوان.

خلق شعور بالفضول

بالإضافة إلى خلق شعور بالإلحاح، قم بخلق شعور بالفضول من شأنه أن يجبر المستلمين على الرغبة في معرفة المزيد عن محتوى البريد الإلكتروني. ومع ذلك، تجنب جعل سطر الموضوع غامضًا للغاية بحيث لا يتوافق إلا مع علامتك التجارية ومنتجاتك أو خدماتك.

مثل Hub بقعة تحذر: “تأكد من أن سطر الموضوع، على الرغم من أنه غامض، لا يزال يتوافق مع علامتك التجارية. غامض جدًا، وقد ينتهي الأمر باعتباره بريدًا عشوائيًا.

التخلص من الكلمات المزعجة

بعض الكلمات التي تعتبر غير مرغوب فيها يمكن أن تقلل من معدلات الفتح ويجب تجنبها بأي ثمن. على سبيل المثال، يمكن اعتبار سطور موضوع البريد الإلكتروني التي تبدأ بـ “مقدمة” أو “استثمار” أو “غير هام” غير مرغوب فيها ولا تشجع المستلم على فتح البريد الإلكتروني.

اكتب سطور الموضوع في حالة العنوان

نعم وير قامت بتحليل 115 مليون سطر لموضوع البريد الإلكتروني ووجدت أن تلك الموجودة في حالة العنوان، حيث يتم كتابة الحرف الأول من كل كلمة بالأحرف الكبيرة، كانت الأكثر فعالية في زيادة معدلات الفتح والردود.

اجعل سطور موضوع البريد الإلكتروني ذات صلة وفي الوقت المناسب

أفضل ممارسة أخرى لسطر موضوع البريد الإلكتروني هي التأكد من أن سطور الموضوع مناسبة وفي الوقت المناسب. على سبيل المثال، إذا كان عملك مشتركًا في حدث أو حملة رفيعة المستوى، فأخبر المستلمين بمشاركتك في هذا الحدث ذي الصلة وفي الوقت المناسب في سطر موضوع البريد الإلكتروني.

استخدم الكلمات العاطفية

ينصح CoSchedule استخدام ثلاث كلمات عاطفية أو أكثر في سطر الموضوع للمساعدة في تحسين معدلات الفتح. الكلمات العاطفية هي كلمات تعمل كمحفزات لحث المستلمين على فتح رسالة بريد إلكتروني لمعرفة المزيد عن محتواها واتخاذ إجراء بشأن البريد الإلكتروني. يمكن اعتبار كلمات مثل “علامة تجارية جديدة” و”كسر” كلمات عاطفية تساعد في إقناع المشتركين بفتح بريد إلكتروني.

استخدم الرموز التعبيرية باعتدال

يمكن للرموز التعبيرية إضافة اللون والحيوية والإثارة إلى سطور الموضوع. وفقا لاكسبريان، 56% من العلامات التجارية التي تستخدم الرموز التعبيرية في سطور الموضوع تشهد زيادة في معدلات الفتح.

ومع ذلك، في حين أن إضافة أمثال الوجوه المبتسمة والإبهام والرموز التعبيرية الأخرى ذات الصلة إلى سطور الموضوع يمكن أن تكون وسيلة فعالة لزيادة الوعي بالعلامة التجارية وتشجيع المشتركين على فتح بريد إلكتروني، فإن الإفراط في استخدام الرموز التعبيرية يمكن أن يُنظر إليه على أنه غير مرغوب فيه وغير ناضج وغير احترافي.

وصف أفضل الممارسات
إضفاء الطابع الشخصياستخدم اسم المستلم أو موقعه لتخصيص سطور الموضوع.
قم بتضمين مقابض الوسائط الاجتماعيةقم بدمج مقبض الوسائط الاجتماعية الخاص بالمستلم لتبرز.
كن وصفيًا، وليس مملًاقم بصياغة سطور موضوعات وصفية ومثيرة للاهتمام لإشراك المتلقين.
أبقها مختصرة و لطيفةاهدف إلى كتابة سطور موضوع موجزة، عادةً ما بين 30 إلى 50 حرفًا.
تجنب تضليل المستلمينلا تستخدم وعودًا كاذبة أو لغة مضللة في سطور الموضوع.
استخدام الترجمةقم بتخصيص رسائل البريد الإلكتروني لتناسب موقع المستلم لزيادة أهميتها.
اختبار الكلمات الرئيسيةقم بتجربة الكلمات الرئيسية والعبارات لتحديد استجابة الجمهور.
خلق شعور بالإلحاحاستخدم لغة تحث على الاستعجال لتشجيع اتخاذ إجراءات فورية.
خلق شعور بالفضولإثارة الفضول دون جعل سطر الموضوع غامضًا للغاية.
التخلص من الكلمات المزعجةتجنب الكلمات أو العبارات غير المرغوب فيها التي يمكن أن تثبط عمليات الفتح.
اكتب سطور الموضوع في حالة العنوانقم بكتابة الحرف الأول من كل كلمة بحرف كبير في سطور الموضوع للحصول على معدلات فتح أفضل.
اجعل سطور موضوع البريد الإلكتروني ذات صلةتأكد من أن سطور الموضوع تتوافق مع الأحداث أو الحملات في الوقت المناسب.
استخدم الكلمات العاطفيةقم بتضمين كلمات تحفيزية عاطفية لإغراء المستلمين بفتح رسائل البريد الإلكتروني.
استخدم الرموز التعبيرية باعتداليمكن للرموز التعبيرية تحسين سطور الموضوع ولكن يجب استخدامها باعتدال.

تتبع مقاييس التفاعل عبر البريد الإلكتروني

لضمان نجاح حملات التسويق عبر البريد الإلكتروني، من الضروري تتبع وتحليل مقاييس التفاعل عبر البريد الإلكتروني. توفر هذه المقاييس رؤى قيمة حول أداء سطور موضوع بريدك الإلكتروني وتساعدك على تحسين استراتيجياتك لتحقيق نتائج أفضل. فيما يلي بعض مقاييس التفاعل الرئيسية عبر البريد الإلكتروني التي يجب مراقبتها:

  • معدل مفتوح: قم بقياس عدد المستلمين الذين يفتحون رسائل البريد الإلكتروني الخاصة بك بالفعل. يشير معدل الفتح المرتفع إلى أن سطور الموضوع الخاصة بك فعالة في جذب الانتباه.
  • نسبة النقر إلى الظهور (CTR): تقيس نسبة النقر إلى الظهور النسبة المئوية للمستلمين الذين ينقرون على الروابط أو العبارات التي تحث المستخدم على اتخاذ إجراء داخل رسائل البريد الإلكتروني الخاصة بك. يُظهر مستوى الاهتمام والمشاركة الناتج عن محتوى بريدك الإلكتروني.
  • معدل التحويل: تتبع عدد المستلمين الذين يتخذون الإجراء المطلوب بعد فتح بريدك الإلكتروني، مثل إجراء عملية شراء أو الاشتراك في رسالة إخبارية. يعكس هذا المقياس مدى فعالية التسويق عبر البريد الإلكتروني في تحقيق أهدافك.
  • معدل الارتداد: يشير معدل الارتداد إلى النسبة المئوية لرسائل البريد الإلكتروني التي لا يمكن تسليمها إلى صناديق البريد الوارد للمستلمين. يمكن أن تؤثر معدلات الارتداد المرتفعة سلبًا على سمعة المرسل وإمكانية تسليم البريد الإلكتروني.
  • معدل إلغاء الاشتراك: راقب عدد المشتركين الذين ألغوا اشتراكهم في قائمة بريدك الإلكتروني. قد يشير معدل إلغاء الاشتراك المرتفع إلى عدم الرضا عن رسائل البريد الإلكتروني أو سطور الموضوع.
  • معدل الشكاوى من البريد العشوائي: تعد مراقبة شكاوى البريد العشوائي أمرًا ضروريًا للحفاظ على سمعة إيجابية للمرسل. يمكن أن يؤدي وجود عدد كبير جدًا من شكاوى البريد العشوائي إلى وضع علامة على رسائل البريد الإلكتروني الخاصة بك كرسائل غير مرغوب فيها من قبل موفري خدمة البريد الإلكتروني.
  • نتائج اختبار أ/ب: قم بإجراء اختبارات A/B بشكل مستمر على مواضيع مختلفة لتحديد أي منها يحقق أفضل أداء. قم بتحليل النتائج لتحسين استراتيجيات سطر الموضوع الخاص بك.
  • اتجاهات التفاعل عبر البريد الإلكتروني: ابحث عن الاتجاهات في التعامل مع البريد الإلكتروني مع مرور الوقت. حدد أنماط معدلات الفتح ونسبة النقر إلى الظهور والتحويلات لتكييف أساليب سطر موضوع البريد الإلكتروني وفقًا لذلك.

مراقبة اتجاهات التسويق عبر البريد الإلكتروني والتكيف معها

في عالم التسويق عبر البريد الإلكتروني الذي يتطور باستمرار، من المهم أن تظل على اطلاع بأحدث الاتجاهات وتكييف استراتيجياتك وفقًا لذلك. ولهذا السبب تعد مراقبة اتجاهات التسويق عبر البريد الإلكتروني والتكيف معها أمرًا ضروريًا:

  • البقاء قادرة على المنافسة: من المحتمل أن يستكشف منافسوك أساليب وتقنيات جديدة للتسويق عبر البريد الإلكتروني. من خلال البقاء على اطلاع بأحدث الاتجاهات، يمكنك تحديد الفرص للتفوق على منافسيك وجذب انتباه جمهورك.
  • التقدم التكنولوجي: منصات وأدوات التسويق عبر البريد الإلكتروني تتطور باستمرار. يمكن للميزات الجديدة وإمكانيات الأتمتة وعمليات التكامل تحسين حملات البريد الإلكتروني الخاصة بك. يتيح لك البقاء على دراية بهذه التطورات الاستفادة من التكنولوجيا إلى أقصى إمكاناتها.
  • تغيير سلوك المستهلك: يتغير سلوك المستهلك وتفضيلاته مع مرور الوقت. ما نجح في التسويق عبر البريد الإلكتروني قبل عام قد لا يكون بنفس الفعالية اليوم. ومن خلال تتبع الاتجاهات، يمكنك مواءمة استراتيجياتك مع كيفية تفاعل جمهورك مع البريد الإلكتروني.
  • تحسين المحمول: مع فتح غالبية رسائل البريد الإلكتروني على الأجهزة المحمولة، يعد تحسين رسائل البريد الإلكتروني الخاصة بك لتناسب الهاتف المحمول أمرًا بالغ الأهمية. ابق على اطلاع دائم باتجاهات وتقنيات التصميم المتوافق مع الهاتف المحمول لضمان عرض رسائل البريد الإلكتروني الخاصة بك بشكل صحيح على أحجام الشاشات المختلفة.
  • لوائح الخصوصية: تستمر لوائح خصوصية البيانات، مثل القانون العام لحماية البيانات (GDPR) وقانون خصوصية المستهلك في كاليفورنيا (CCPA)، في التأثير على التسويق عبر البريد الإلكتروني. تعد مواكبة هذه اللوائح وتعديل ممارساتك وفقًا لذلك أمرًا ضروريًا لتجنب المشكلات القانونية.
  • تنسيقات المحتوى: تتنوع تنسيقات محتوى البريد الإلكتروني. أصبح الفيديو والعناصر التفاعلية والمحتوى الديناميكي أكثر انتشارًا في التسويق عبر البريد الإلكتروني. يمكن أن تؤدي تجربة هذه التنسيقات إلى جعل رسائل البريد الإلكتروني الخاصة بك أكثر جاذبية.
  • تطورات التخصيص: التخصيص هو حجر الزاوية في التسويق الفعال عبر البريد الإلكتروني. مع تطور تقنية التخصيص، يمكنك تحسين استراتيجيات التخصيص الخاصة بك لإنشاء رسائل بريد إلكتروني أكثر تخصيصًا وذات صلة.
  • الاستدامة والممارسات الأخلاقية: الاستدامة والاعتبارات الأخلاقية تكتسب أهمية في التسويق. إن إدراك الاتجاهات المتعلقة بممارسات البريد الإلكتروني المستدامة والتسويق الأخلاقي يمكن أن يعزز سمعة علامتك التجارية.
  • التحليلات ورؤى البيانات: يمكن أن توفر أدوات وتقنيات تحليل البيانات الجديدة رؤى أعمق حول أداء بريدك الإلكتروني. ابق على اطلاع دائم بطرق تحليل البيانات لتحسين حملاتك واتخاذ القرارات المستندة إلى البيانات.
  • القنوات الناشئة: راقب قنوات الاتصال الناشئة التي قد تكمل جهود التسويق عبر البريد الإلكتروني. على سبيل المثال، أصبحت تطبيقات المراسلة وروبوتات الدردشة أدوات قيمة لمشاركة العملاء.
وصف الجوانب الرئيسية
البقاء قادرة على المنافسةتتيح لك مواكبة اتجاهات التسويق عبر البريد الإلكتروني أن تظل قادرًا على المنافسة من خلال تحديد أساليب واستراتيجيات جديدة لإشراك جمهورك بشكل فعال.
التقدم التكنولوجيتوفر منصات وأدوات التسويق عبر البريد الإلكتروني المتطورة ميزات وقدرات أتمتة محسنة. يساعدك البقاء على اطلاع على الاستفادة من أحدث التقنيات للقيام بحملات أكثر كفاءة.
تغيير سلوك المستهلكمع تطور تفضيلات المستهلك، يساعدك البقاء على دراية بالاتجاهات على مواءمة استراتيجيات التسويق عبر البريد الإلكتروني مع كيفية تفاعل جمهورك مع البريد الإلكتروني، مما يضمن أن تظل رسائلك ذات صلة وجذابة.
تحسين المحمولنظرًا لانتشار فتح البريد الإلكتروني عبر الهاتف المحمول، فإن البقاء على اطلاع دائم باتجاهات التصميم المتوافق مع الهاتف المحمول يضمن عرض رسائل البريد الإلكتروني الخاصة بك بشكل صحيح وتوفير تجربة سلسة على الأجهزة المختلفة.
لوائح الخصوصيةيعد التكيف مع لوائح خصوصية البيانات مثل القانون العام لحماية البيانات (GDPR) وقانون خصوصية المستهلك في كاليفورنيا (CCPA) أمرًا بالغ الأهمية لتجنب المشكلات القانونية والحفاظ على الثقة مع المشتركين. يعد البقاء على اطلاع بمتطلبات الامتثال أمرًا ضروريًا للتسويق الأخلاقي عبر البريد الإلكتروني.
تنسيقات المحتوىيتنوع محتوى البريد الإلكتروني من خلال تضمين الفيديو والعناصر التفاعلية والمحتوى الديناميكي. يمكن أن تؤدي تجربة هذه التنسيقات إلى جعل رسائل البريد الإلكتروني الخاصة بك أكثر جاذبية وإبقائها متوافقة مع اتجاهات الصناعة.
تطورات التخصيصيظل التخصيص أمرًا حيويًا في التسويق عبر البريد الإلكتروني. مع تطور تقنية التخصيص، يمكنك تحسين إستراتيجياتك لإنشاء رسائل بريد إلكتروني أكثر تخصيصًا وذات صلة والتي تلقى صدى لدى جمهورك.
الاستدامة والممارسات الأخلاقيةتتزايد أهمية الاستدامة والتسويق الأخلاقي. إن إدراك الاتجاهات المتعلقة بممارسات البريد الإلكتروني المستدامة والاعتبارات الأخلاقية يعزز سمعة علامتك التجارية وثقة العملاء.
التحليلات ورؤى البياناتتوفر أدوات وتقنيات تحليل البيانات الجديدة رؤى أعمق حول أداء البريد الإلكتروني. يتيح لك البقاء على اطلاع بهذه الأساليب اتخاذ قرارات تعتمد على البيانات وتحسين حملاتك لتحقيق نتائج أفضل.
القنوات الناشئةتتيح لك مراقبة قنوات الاتصال الناشئة، مثل تطبيقات المراسلة وروبوتات الدردشة، استكشاف طرق جديدة لمشاركة العملاء ودمجها في جهود التسويق عبر البريد الإلكتروني.

خاتمة

يتطلب التسويق الناجح عبر البريد الإلكتروني اتباع نهج متعدد الأوجه يتضمن أفضل الممارسات والاستراتيجيات المختلفة. بدءًا من صياغة سطور موضوعات مقنعة ووصولاً إلى تقسيم قائمة بريدك الإلكتروني والبقاء على اطلاع على اتجاهات الصناعة، هناك العديد من العوامل التي يجب مراعاتها من أجل تعظيم تأثير حملات البريد الإلكتروني الخاصة بك.

يظل التخصيص والملاءمة من المبادئ الأساسية لجذب انتباه المستلمين، حيث يجعلون رسائل البريد الإلكتروني الخاصة بك أكثر جاذبية وذات معنى. من خلال تضمين أسماء المستلمين أو مقابض الوسائط الاجتماعية في سطور الموضوع وتخصيص المحتوى وفقًا لتفضيلاتهم، يمكنك زيادة معدلات الفتح والتحويلات بشكل كبير.

تعد سطور الموضوع الوصفية والملفتة للانتباه أمرًا حيويًا للتميز في صناديق البريد الوارد المزدحمة. إن الإيجاز وتجنب التكتيكات المضللة لهما نفس القدر من الأهمية للحفاظ على الثقة والمشاركة مع جمهورك.

علاوة على ذلك، يتيح لك الاستخدام الاستراتيجي للتجزئة تقديم محتوى مستهدف لمجموعات محددة، مما يزيد من احتمالية المشاركة والتحويلات. تضمن المراقبة المنتظمة لاتجاهات التسويق عبر البريد الإلكتروني والتكيف معها أن تظل حملاتك فعالة وتتوافق مع سلوكيات المستهلك المتغيرة والتقدم التكنولوجي والمتطلبات التنظيمية.

في عالم التسويق عبر البريد الإلكتروني الديناميكي، يتوقف النجاح على مزيج من الإبداع، واتخاذ القرارات المستندة إلى البيانات، والالتزام بتقديم القيمة للمشتركين. من خلال تنفيذ أفضل الممارسات الموضحة في هذا الدليل والبقاء مرنًا في نهجك، يمكنك إنشاء حملات تسويق عبر البريد الإلكتروني تلقى صدى لدى جمهورك، وتحقق النتائج، وتساهم في النهاية في نمو ونجاح عملك.