الأخبار التكنولوجية والاستعراضات والنصائح!

20 فكرة لحدث مكتبي لشركتك الصغيرة

ستساعدك المقالة التالية: 20 فكرة لحدث مكتبي لشركتك الصغيرة

يحتاج أصحاب الأعمال الصغيرة إلى أن يتواصل موظفوهم مع بعضهم البعض من أجل ضمان علاقة عمل جيدة تعود بالنفع على الشركة. ويمكنهم تحقيق ذلك من خلال مجموعة متنوعة من الأحداث والأنشطة التي تكون إما مجانية أو غير مكلفة ويمكن استضافتها هناك في المكتب نفسه.

فوائد الأحداث داخل المكتب

تُعد الفعاليات التي تتم داخل المكتب بمثابة حجر الزاوية في إنشاء مكان عمل نابض بالحياة ومتصل ومرن. وإليك كيف يمكنهم إثراء بيئة عملك:

  • تعزيز ترابط الفريق: يؤدي الانخراط في أنشطة الفريق إلى تعزيز التفاهم المتبادل والثقة والتعاون بشكل أفضل بين أعضاء الفريق.
  • تعزيز الإبداع والعفوية: الألعاب الإبداعية وتمارين سرد القصص تطلق العنان لخيال الموظفين، وتشجع التفكير الابتكاري والعفوية.
  • تعزيز المعرفة والمهارات: تعمل ألعاب التوافه والألعاب المتعلقة بالصناعة على تعزيز المعرفة الصناعية وتعزيز التعلم المستمر والمنافسة الصحية.
  • تشجيع المشاركة الشخصية والترابط: تتيح أحداث المشاركة الشخصية للموظفين التواصل على مستوى أعمق، وتعزيز الاحترام المتبادل والروابط بين الأشخاص.
  • الاعتراف والمكافأة: الأحداث التي تعترف وتقدر العمل الجاد والمساهمات الفريدة للموظفين تعزز الروح المعنوية والتحفيز.
  • زيادة الوعي بالسلامة: تضمن جلسات التدريب على السلامة أن يكون الموظفون مجهزين جيدًا بالمعرفة الأساسية، مما يعزز مكان العمل الآمن.
  • تخفيف التوتر والمرح: توفر الأنشطة الخفيفة استراحة تشتد الحاجة إليها من المهام الروتينية، وتعزز الاسترخاء والرفاهية الشاملة للموظفين.

في أفكار الأحداث المكتبية

تعد الفعاليات التي تتم داخل المكتب أمرًا حيويًا في تعزيز الصداقة الحميمة وبناء الفريق والابتكار بين الموظفين. يوجد أدناه جدول تفصيلي يصنف هذه الأحداث بناءً على أهدافها الأساسية، مما يضمن العثور على ما يناسب احتياجات فريقك بشكل مثالي:

نوع الحدثحدثالهدف الأساسي
كاسحات الجليدحقيقتان وكذبةالتعرف على الزملاء على المستوى الشخصي
ما هو اسمي؟الألفة والفكاهة
فريق البناءقصص فجأةتشجيع الإبداع والعفوية
سباق اللغزالعمل الجماعي وحل المشكلات بشكل جماعي
تحدي سقوط البيضةالابتكار والعمل الجماعي
فك العقدة البشريةالعمل الجماعي البدني وحل المشكلات
تحدي التجمع الجماعيالتعلم عن الزملاء والعمل الجماعي
معززات الإبداعيختلس النظرمهارات الوصف والتواصل
ورشة عمل تحسين المكاتبتحسين التواصل والعفوية
تعزيز المعرفة والمهاراتبطولات ألعاب الطاولةالتفكير الاستراتيجي وتخفيف التوتر
العاب مكتب التوافهالمعرفة العامة والمنافسة الجماعية
قبض على العبارةمهارات التواصل
خطر مخصص!المعرفة الصناعية والروح التنافسية
المشاركة الشخصيةالبطل والتسليط الضوء والمصاعبتعميق الروابط والتفاهم بين الأشخاص
النمو المهنيورش عمل حول اكتشاف نقاط القوةالوعي الذاتي وفهم ديناميكيات الفريق
التقدير والمكافأةجوائز الموظف الديمقراطيالتقدير والاعتراف
الأنشطة البدنيةرياضة الطاولةتخفيف التوتر والمنافسة الودية
المرح والمشاركةيوم المبيعات تحت عنوانتحفيز المبيعات والمرح
التدريب على السلامةتدريب مطلق النار النشطالوعي بالسلامة وبناء الثقة
العاب الذاكرةالتركيز أو أزواجتقوية الذاكرة والعمل الجماعي

حقيقتان وكذبة

هذه اللعبة البارعة عبارة عن مزيج من الغموض والكشف، وغالبًا ما يتم اختيارها كخطوة أولى في جلسات بناء الفريق. يقف الأعضاء في دائرة، ويقدمون أنفسهم ويقدمون حقيقتين صادقتين وبيانًا واحدًا ملفقًا عن حياتهم.

بينما يستمع الجميع بانتباه، يقومون بتدوين الملاحظات الذهنية، ثم يحاولون لاحقًا تحديد البيان الملفق. الأمر لا يتعلق فقط بالخداع؛ إنها فرصة للكشف عن الحكايات المثيرة للاهتمام حول الأقران، وتعزيز الروابط المبنية على الضحك والدهشة المشتركة.

قصص فجأة

تخيل لعبة توقد جذوة الإبداع والاستمرارية. قم بتجميع فريقك، وابدأ القصة بثلاثية من الجمل، وانتهى بالكلمة المثيرة للاهتمام “فجأة…”. مثل سباق التتابع للإبداع، يلتقط المشارك التالي، وينسج ثالوث الخطوط، ويختتم بالمثل.

وبينما تتعرج الحكاية بشكل غير متوقع، يجد أعضاء الفريق أنفسهم في رقصة مبهجة من الارتجال والتكيف. إنها ليست مجرد لعبة. إنه تمرين ديناميكي يصقل الإبداع تحت الضغط.

سباق اللغز

حوّل هواية ممتعة إلى سباق مليء بالأدرينالين. قم بشراء ألغاز الصور المقطوعة المتطابقة وفصل فريقك إلى مجموعات مفعمة بالحيوية. مهمتهم؟ تجميع القطع المتناثرة، وتكوين صورة كاملة قبل الآخرين.

مع مرور الوقت، يتعاون الأعضاء ويفوضون ويضعون الاستراتيجيات، وتصبح كل قطعة في مكانها شهادة على جهودهم المتزامنة. إنه أكثر من مجرد لغز. إنه درس في التعاون والتركيز ومتعة الإنجاز المشترك.

تحدي سقوط البيضة

هناك سحر خاص لهذا التحدي، وهو مزيج من الفيزياء والإبداع والتشويق. قسم طاقمك إلى فرق، وقم بتسليحهم بأدوات بدائية: شريط لاصق، وأسطوانات من الورق المقوى، وأوراق من الورق.

هدفهم بسيط بشكل مخادع: تصميم حصن لبيضة هشة غير مطبوخة، وضمان سلامتها عند رميها من ارتفاع شاهق.

يمتد هذا التمرين إلى ما هو أبعد من التسلية الغريبة، حيث يسلط الضوء على براعة الفريق في الابتكار وابتهاجهم أو تعاطفهم المشترك بشأن مصير البيضة.

ما هو اسمي؟

صدى لحظات من المسلسلات الكوميدية الكلاسيكية مثل The Office، حيث تؤدي أخطاء مايكل سكوت إلى فرحة غير مقصودة، “ما اسمي؟” هي لعبة الهويات المخفية.

يقوم المشاركون بكتابة المشاهير المشهورين، من النجوم القديمين إلى الرموز الحديثة، ويلصقون هذه الأسماء على جباه أو ظهور زملائهم غير المدركين.

بينما يختلط الجميع، فإنهم يسقطون تلميحات ويطرحون الأسئلة، كل ذلك أثناء فك رموز شخصيتهم المخفية. غالبًا ما تكون التفاعلات اللاحقة كوميدية، ومربكة أحيانًا، ولكنها دائمًا وسيلة للمحادثة الحية والضحك.

يختلس النظر

انغمس في لعبة تتحدى القدرات المعرفية وقوة الوصف الدقيق. وباستخدام وحدات البناء، مثل الليجو، يتم إنشاء تصميم معقد، مخفيًا بعيدًا عن أنظار المشاركين.

يُمنح ممثل واحد من كل فريق امتياز “إلقاء نظرة خاطفة” وحفظ أكبر قدر ممكن في لحظات فقط. بمجرد عودتهم، يتم تكليفهم برواية قصة مفعمة بالحيوية خطوة بخطوة، وتوجيه فريقهم لإعادة إنشاء التصميم المعقد.

يكون الضغط ملموسًا، حيث أن الدقة والتواصل الفعال والتعاون الجماعي هي التي تحدد الفائز.

بطولات ألعاب الطاولة

قم بتحويل فترة ما بعد الظهيرة العادية إلى ماراثون ألعاب لوحية مفعم بالحيوية، ينقل المشاركين إلى عوالم متنوعة – بدءًا من المشاريع العقارية في لعبة Monopoly وحتى معارك المخاطرة الإستراتيجية.

وبصرف النظر عن القيمة الترفيهية المطلقة، توفر هذه البطولات الاسترخاء العلاجي، مما يسمح للموظفين بالهروب من ضغوط العمل مؤقتًا.

عندما تقوم الفرق بمناورة قطع اللعبة، ووضع الاستراتيجيات، وربما تحمل نتائج اللعبة المؤسفة، فإن ذلك يعزز الروابط، ويحتفل بالاجتهاد، ويضخ جرعة صحية من المنافسة. يصبح الفوز أو الخسارة أمرًا ثانويًا، وتحل محله الصداقة الحميمة وحكايات بطولات ألعاب الطاولة.

العاب مكتب التوافه

من منا لا يستمتع بالتحدي التوافه الجيد؟ قم بإشراك المكتب بأكمله من خلال مزيج من أسئلة المعرفة العامة المثيرة للاهتمام والمتشابكة مع التوافه المتخصصة المصممة خصيصًا لمجال عملك أو الهوايات الرائعة للموظفين.

عندما يتحد الزملاء معًا، ويشكلون فرقًا تنافسية، يقومون بالعصف الذهني والمناقشة وتبادل الأفكار، ويتطلعون إلى الجائزة المرغوبة – أو مجرد الشرف المطلق لكونهم أبطالًا في مجال التوافه. يعزز هذا التمرين التعلم، ويقوي التعاون، ويقدم منظورًا منعشًا لموضوعات العمل الدنيوية.

قبض على العبارة

أدخل عالم الكلمات، حيث يُمنع الإشارات المباشرة، وحيث الأوصاف البارعة غير المباشرة هي السبيل الوحيد للمضي قدمًا. تتواجه الفرق في لعبة شد الحبل اللغوي، حيث تصف المفاهيم أو العبارات دون نطق العنوان مطلقًا.

إنها لعبة تنسج عناصر الإستراتيجية، وبراعة المفردات، وقدرة خارقة على فك رموز الأوصاف المجردة.

عندما يقوم المشاركون بتوضيح القرائن ويخاطر زملاء الفريق بالتخمين، فإن ذلك يعزز روابط أعمق، ويزرع الثقة، ويصقل مهارات التواصل الجماعي لديهم – كل ذلك تحت ستار المرح الترفيهي.

ورشة عمل تحسين المكاتب

تخيل أجواء المكتب المليئة بالضحك المتقطع والإيماءات الجامحة والتشريعات الدرامية. هذا هو سحر ورش العمل الارتجالية، مزيج مبهج من العفوية والذكاء.

فهو يدفع الموظفين إلى الخروج من مناطق الراحة الخاصة بهم، ويحثهم على التفكير بشكل فوري والتفاعل بشكل فوري. وبعيدًا عن الضحك، فهو يغرس مهارات مهنية لا تقدر بثمن: التواصل الماهر، والتركيز الحاد، والقدرة على التكيف.

وبتوجيه من أحد المتخصصين المتمرسين في مجال الارتجال، لن يتعلم موظفوك فحسب، بل سيحتفظون أيضًا بذكريات المرح المكتبي الجامح.

البطل والتسليط الضوء والمصاعب

تعمق في الروايات الشخصية لأعضاء فريقك من خلال هذا التمرين الاستبطاني. إنها أكثر من مجرد مشاركة؛ إنها رحلة إلى التأثيرات الأساسية لكل فرد.

من خلال مطالبة كل عضو بتسليط الضوء على بطل شخصي، ولحظة فخر، ووقت مليء بالتحديات، يكشف النشاط عن نسيج التجارب التي تشكلهم. ربما يكون الجد هو الذي علم المرونة، أو ذكرى ماراثون منتصر، أو معركة شخصية مع الصحة.

ومع ظهور هذه القصص، تتلاشى الحواجز. ويحل محلهم جو من الثقة والاحترام والروابط العميقة، مما يضفي طابعًا إنسانيًا على مكان العمل.

ورش عمل حول اكتشاف نقاط القوة

مرحبًا بكم في ورشة العمل التحويلية التي تحول التركيز من مهام العمل الدنيوية إلى نقاط القوة الأساسية لكل عضو في الفريق.

ومن خلال الانخراط في استكشاف تفصيلي لنقاط القوة الفردية والجماعية، يكتسب الموظفون رؤى حول قدراتهم الفريدة وكيفية انسجامهم داخل الفريق.

الأمر لا يتعلق فقط بالاستبطان؛ إنها عملية ديناميكية حيث يقدم المشاركون التعليقات ويشاركون الحكايات ويكتشفون بشكل تعاوني كيفية تفاعل نقاط القوة لديهم. النتيجة؟ فريق متآزر يستفيد من براعته الجماعية ويقود الكفاءة والابتكار.

التركيز أو أزواج

ادخل إلى عالم الذاكرة والتعاون مع لعبة الورق الخالدة هذه. يواجه المشاركون شبكة من البطاقات المقلوبة، مع التحدي المتمثل في العثور على الرموز المطابقة. ولكن هناك تطورًا، إنه مسعى جماعي.

تقوم الفرق بوضع الاستراتيجيات واستدعاء البطاقات المعكوسة مسبقًا والتنقل عبر الشبكة بكفاءة متزايدة. وسط التوتر المرح، هناك ضحك على الأزواج المنسية وهتافات للمباريات الناجحة.

مع تقدم اللعبة، فإنها تعزز العمل الجماعي، وتشحذ الذاكرة، وتعيد إحياء متعة ألعاب الورق البسيطة من طفولتنا.

جوائز الموظف الديمقراطي

إعادة تعريف نموذج الاعتراف من خلال نهج ديمقراطي. وبدلاً من الجوائز من أعلى إلى أسفل التي تعتمد فقط على الأرقام، تضع هذه المبادرة السلطة في أيدي الجماعية.

الموظفون، الذين يعملون في الخنادق، عليهم أن يقرروا من الذي أحدث تأثيرًا حقيقيًا. إنه تحول تمكيني، وتقدير السمات مثل الإرشاد والتفاني والمرونة.

ربما يكون عضو الفريق الهادئ هو الذي يساعد الآخرين باستمرار أو الشخص الذي يدافع عن المهام التي لا يلاحظها أحد. في هذا الإعداد المنعش، يصبح التقدير شموليًا، مما يعزز ثقافة التقدير والاحترام المتبادل.

تدريب مطلق النار النشط

وفي عالم يتسم بعدم القدرة على التنبؤ، يمكن أن يكون الاستعداد مصدرا للراحة. في حين أن مجرد التفكير في سيناريو إطلاق النار النشط أمر مروع، فإن تزويد الموظفين بالمعرفة يمكن أن يكون أمرًا تمكينيًا.

تركز مثل هذه الدورات التدريبية، على الرغم من كآبتها، على تعزيز الوعي ومهارات اتخاذ القرار وتعزيز استراتيجية الاستجابة الجماعية. الهدف ليس إثارة الخوف بل غرس الثقة.

عندما تخضع الفرق لهذا التدريب، تتشكل رابطة غير مذكورة، تنبع من المعرفة المشتركة والأمل في عدم الحاجة إلى استخدامها أبدًا. ويصبح ذلك بمثابة شهادة على التزام المنظمة بالسلامة ورفاهية موظفيها.

رياضة الطاولة

أضف لمسة من المنافسة الترفيهية إلى مكان عملك من خلال رياضات الطاولة! سواء أكان الأمر يتعلق بالحركة السريعة للعبة كرة القدم أو التجمعات السريعة لتنس الطاولة، فإن هذه الألعاب ليست فقط ميسورة التكلفة وموفرة للمساحة ولكنها أيضًا طريقة رائعة لتعزيز الروح المعنوية.

تصور المباريات العفوية أثناء استراحات الغداء، أو البطولات الصغيرة المنظمة التي تعزز الصداقة الحميمة. عندما تضرب المجاديف ويدور لاعبو كرة القدم الصغار، شاهد التفاعل المتزايد والضحك وبعض التنافس الخفيف الذي يعزز روابط الفريق.

يوم المبيعات تحت عنوان

تحويل يوم المبيعات العادي إلى كرنفال من الإبداع والمنافسة. شجع موظفيك على الانغماس في الفساتين الفاخرة، ودمج التحديات المرحة وسط مهام المبيعات الخاصة بهم.

رش البيئة بالوجبات الخفيفة الشهية، مما يزيد من روح الاحتفال. مع انتهاء اليوم، قم بمنح أفضل الفنانين أداءً في اليوم بجوائز مميزة. من خلال دمج المرح مع العمل، شاهد ارتفاع التحفيز وتعزز الصداقة الحميمة، كل ذلك أثناء زيادة الإنتاجية.

خطر مخصص!

ارفع روح فريقك من خلال لعبة Jeopardy المخصصة!، والمصممة خصيصًا لتناسب تعقيدات عملك أو صناعتك. ينقسم الأعضاء إلى فرق، وسيسعى الأعضاء جاهدين للتفوق على المنافسين، وإثبات براعتهم في المعرفة الصناعية.

لا يقتصر الأمر على الإجابة على الأسئلة فحسب، بل يتعلق بتجربة شاملة حيث يقومون بالعصف الذهني ووضع الاستراتيجيات والتعاون للحصول على لقب “عشاق الصناعة”.

فك العقدة البشرية

اجمع التحدي الجسدي مع حل المشكلات بينما تنغمس في فريقك في لعبة “Human Knot”. قد يبدو الهدف بسيطًا، ولكن مع وصول الأيدي وإمساكها بكف اليد غير المألوفة، فإن متاهة العلاقات البشرية ليست سوى شيء آخر.

عندما يقوم الأعضاء بوضع الاستراتيجيات والتواصل والمناورة، تعزز هذه اللعبة العمل الجماعي والصبر والتفاهم، مما يترك المشاركين مع شعور بالإنجاز وبعض الضحك.

تحدي التجمع الجماعي

حفز الروابط الحقيقية وعزز وحدة الفريق من خلال تحدي “التجميع الجماعي”. على الرغم من أن التصنيف بناءً على السمات الجسدية مثل الطول أو العمر يعد أمرًا بسيطًا، إلا أن الطبقات الأعمق – مثل عدد البلدان التي تمت زيارتها أو الحفلات الموسيقية الحية التي تم حضورها – هي التي تثير المحادثات حقًا.

عندما يكتشف المشاركون تجارب مشتركة أو قصصًا فريدة، يتحول التمرين إلى رحلة فهم وسد الفجوات وإنشاء روابط دائمة وسط عدد لا يحصى من الفئات المتنوعة.