الأخبار التكنولوجية والاستعراضات والنصائح!

جوجل بلس: النمو بالقوة الغاشمة

ستساعدك المقالة التالية: جوجل بلس: النمو بالقوة الغاشمة

عندما بدأت ميزة البحث الجديدة من Google “Search Plus” في تفضيل نتائج Google+ منذ عدة أسابيع، تمت مقاومة التغيير على الفور من قبل الشبكات الاجتماعية المنافسة مثل Twitter و Facebook. بالإضافة إلى تلقي الدعاية السلبية فيما يتعلق بميزة Search Plus الجديدة، تم توسيع تحقيق لجنة التجارة الفيدرالية (FTC) المستمر لإجراء مزيد من البحث حول المخاوف المحتملة المتعلقة بمكافحة الاحتكار والخصوصية لميزة البحث الجديدة. ومع ذلك، فإن الإجراءات الأخيرة التي اتخذتها Google توضح الالتزام الصارم بالميزة الجديدة وشبكة Google+ الاجتماعية.

خلال مكالمة هاتفية مع المستثمرين الأسبوع الماضي، أعلن الرئيس التنفيذي لشركة Google، لاري بيج، أن حجم Google+ قد تضاعف خلال التسعين يومًا الماضية. وذكر بيج أيضًا أن الشبكة الاجتماعية، التي تضم الآن أكثر من 90 مليون مستخدم، تتمتع بمستوى عالٍ من التفاعل من مستخدميها.

ومع ذلك، تم اتهام جوجل بزيادة عدد مستخدمي جوجل بلس بشكل مصطنع نتيجة “إجبار” المستخدمين على الاشتراك في الخدمة. الآن، عندما يقوم مستخدم جديد بإنشاء أي نوع من حسابات Google، يطلب النظام من المستخدم تسجيل حساب Gmail، وملء ملف تعريف Google، والانضمام إلى Google+.

قالت Google ما يلي فيما يتعلق بالتغيير الأخير في عملية التسجيل:

“لم نغير عملية الاشتراك في حسابات Google منذ أكثر من سبع سنوات، لذا كان من المقرر تحديثها. نحن نعمل على تطوير تدفق تسجيل متسق عبر منتجاتنا المختلفة كجزء من جهودنا لإنشاء تجربة مستخدم بديهية وبسيطة وجميلة على مستوى Google. إن إنشاء حساب Google وملف شخصي في Google بسرعة وسهولة يمكّن المستخدمين الجدد من الاستفادة من كل ما يمكن أن تقدمه Google.

في الماضي، كان من السهل على المستخدم التسجيل في خدمة واحدة (مثل Gmail) دون الحاجة إلى الانضمام إلى Google+. بالإضافة إلى ذلك، تمت الآن إزالة خيار التسجيل باستخدام عنوان بريد إلكتروني موجود.

على الرغم من أن Google تقوم تلقائيًا بإنشاء حساب Google+ لجميع المستخدمين الجدد، إلا أنه من السهل حذف الملف الشخصي في Google+ في صفحة إعداد الحسابات.

[Sources Include: Google, ars technica, & Google Operating System]