الأخبار التكنولوجية والاستعراضات والنصائح!

ماذا يعني موت Google Checkout بالنسبة للتجار؟

ستساعدك المقالة التالية: ماذا يعني موت Google Checkout بالنسبة للتجار؟

أعلنت Google مؤخرًا عن خططها لإيقاف Google Checkout، وهي خدمة معالجة الدفع عبر الإنترنت، والانتقال إلى منتج أكثر بساطة يُعرف باسم Google Wallet. على الرغم من أن الإغلاق الكامل لخدمة Checkout سيحدث في 20 نوفمبر، فقد أحدثت الأخبار بالفعل بعض الموجات في سوق الأعمال. ويعتبرها البعض خسارة لحساب جوجل في المعركة ضد باي بال لمعالجة الدفع عبر الإنترنت، بينما يعتبرها آخرون خطوة ذكية. قبل أن نقفز إلى الاستنتاجات، من المهم أن نفهم سبب زوال خدمة Checkout وكيف سيؤثر ذلك على السوق.

لماذا فشل Google Checkout؟

عندما أطلقت جوجل خدمة Checkout في عام 2006، تبنت سياسة مماثلة كما هو الحال مع المنتجات السابقة: إما أن يتبناها الأشخاص أو لا يتبنونها. ونتيجة لذلك، لم تقم Google مطلقًا “ببيع” المنتج للمستهلكين بشكل نشط، ولم تبذل أي جهود لتسليط الضوء على الميزات البارزة في Checkout لهم. وفي نفس الوقت تقريبًا، ظهرت خدمات مماثلة مثل PayPal. ضمنت حملاتهم التسويقية العدوانية وجود عدد أكبر من الأشخاص على الأقل واعي بما فعله المنتج، حتى لو لم يكونوا مهتمين باستخدام الخدمة. والنتيجة واضحة. في غضون 7 سنوات، اكتسبت خدمات مثل PayPal حصة سوقية أكبر بينما يتم تغيير Google Checkout.

تم توجيه ضربة كبيرة أخرى إلى Checkout عندما قرر موقع eBay، وهو أكبر موقع إلكتروني للأعمال التجارية بين المستهلك والمستهلك، وضع Checkout على قائمة طرق الدفع غير المقبولة. على الرغم من ذلك، لم يكن لهذه الخطوة علاقة بـ Checkout نفسها؛ eBay هو أيضًا المالك المشارك لـ PayPal، إلى جانب Amazon. أدى افتقار Google إلى الجهد المبذول في الترويج لمنتجها إلى تسريع العملية وإبعاد المزيد من المستهلكين عنها بدلاً من جذبهم.

ما الذي يتم عمله الآن؟

مع الخطط الموضوعة لإغلاق Checkout بالكامل، بذلت Google المزيد من الجهد لتحديد قيمة المحفظة. يتضمن ذلك تحديثات هائلة لمحفظة Google، بما في ذلك التكامل مع Gmail وChrome للوصول بشكل أسرع والدفع عبر الإنترنت. التكامل له المزيد من الاستخدامات. يمكنك إرسال الأموال إلى الأصدقاء والعائلة عبر Gmail باستخدام معلومات محفظة Google المشتركة. بالإضافة إلى هذه الميزات، تم أيضًا تحسين الأمان العام لمحفظة Google للسماح بإجراء معاملات أكثر أمانًا والحد من مخاطر الاحتيال.

لقد حاولت Google بالتأكيد تسهيل الفترة الانتقالية للتجار قدر الإمكان. تم تقسيم قاعدة المستخدمين الحالية للخدمة إلى ثلاث فئات. سيتعين على جميع التجار الذين يبيعون سلعًا مادية باستخدام خدمات Google Checkout البحث عن بديل لجهة خارجية لمواصلة أعمالهم. بالإضافة إلى ذلك، تعاونت Google مع خدمات مثل Freshbooks وShopify وBraintree Payments لمساعدة التجار الذين كانوا يعتمدون على Checkout لمعالجة الدفع وإدارة الفواتير.

ونظرًا لتنقل التجار بين الخدمات، قامت Google بشراء عروض خصم من الخدمات المذكورة أعلاه لتسهيل عملية التنقل. قد يكون هذا مشكلة لأن Google تتمتع بإمكانية وصول أكبر بكثير حول العالم مقارنة بالبدائل الثلاثة. وهذا يعني أن هناك احتمالًا لترك بعض التجار بدون شبكة أمان بمجرد رحيل Google. وبالتالي فإن هؤلاء التجار سوف يتأثرون بشكل خطير.

الفئة الثانية هي الأفراد الذين يبيعون السلع الرقمية عبر Checkout. وفي تناقض صارخ مع الفئة الأولى، فإن التحول عن Checkout سيكون سريعًا إلى حد ما. سيتم تحويل هؤلاء التجار إلى استخدام Google Wallet لبضائعهم ومواصلة عملياتهم دون الكثير من المتاعب.

الفئة الثالثة، والتي تظل أيضًا غير متأثرة تمامًا، هي التجار الذين يبيعون عبر الأسواق التي تستضيفها جوجل مثل Google Play. لم يعتمدوا أبدًا بشكل كامل على Checkout. ولن تؤثر هذه الخطوة عليهم بأي شكل من الأشكال.

ما هي البدائل المتاحة لك؟

مع خروج Checkout قريبًا من المسرح، ربما تتساءل عن خياراتك البديلة. لحسن الحظ، هناك العديد من الخيارات المتاحة لك، وجميعها تنافسية على قدم المساواة. ستجد أدناه مراجعة سريعة لبعض أكثرها شهرة.

باي بال

قد يبدو من الوقاحة أن نذكر أكبر منافس لشركة Google كبديل، ولكن تظل الحقيقة أن PayPal هي السمكة الكبيرة في هذه البركة. تعد PayPal من بين أقدم خدمات معالجة الدفع عبر الإنترنت في السوق، وهي أيضًا واحدة من أكثر الخدمات استخدامًا على نطاق واسع. من خلال تقديم ثلاث فئات متميزة من الحسابات ذات امتيازات مختلفة، يمكن للمستخدمين الاستفادة من القدرة على ربط حساباتهم بخدمات مزادات eBay أيضًا. في سوق البدائل، تتمتع PayPal بالسلطة بناءً على عمرها وهيمنتها المطلقة.

2الخروج

2Checkout هي خدمة أخرى ذات قدرة تنافسية عالية، والتي تقدم الدعم بأكثر من 15 لغة و26 عملة ودولة مختلفة. كما أنه يقدم مستويات مختلفة قليلاً من الخدمة اعتمادًا على نوع العمل الذي تديره، مما يجعله أكثر قابلية للتخصيص قليلاً من PayPal. على سبيل المثال، تقدم الشركة نوعين مختلفين من خيارات الدفع التي يمكن للتجار الاختيار من بينها، بناءً على حجم أعمالهم. يعمل خيار الدفع المباشر على تسريع العملية من خلال توفير نموذج يحتوي على عدد أقل من الحقول لملءها. يعتبر خيار Dynamic Checkout أكثر استجابة لجهاز العميل المستخدم لإكمال المعاملة.

سكريل

Skrill، التي كانت تُعرف سابقًا باسم Moneybooker، هي خدمة مستخدمة بالفعل مع خدمات مثل oDesk للمدفوعات والمعاملات. وتتمتع الخدمة أيضًا بقاعدة جماهيرية كبيرة. ويستخدمها أكثر من 50000 تاجر لتلبية احتياجاتهم. لديهم أيضًا أكثر من 10 ملايين عميل.