الأخبار التكنولوجية والاستعراضات والنصائح!

22 سببًا محتملاً لانخفاض حركة المرور على موقعك

ستساعدك المقالة التالية: 22 سببًا محتملاً لانخفاض حركة المرور على موقعك

توجد مواقع الويب ليتم زيارتها، ولكن الزيارات يمكن أن تعني أشياء مختلفة لمواقع مختلفة.

بالنسبة لمواقع الوسائط، على سبيل المثال، يمكن أن تكون حركة المرور مصدرًا للدخل من الإعلانات. بالنسبة لتجار التجزئة في التجارة الإلكترونية، تترجم حركة المرور إلى مبيعات مباشرة.

قد لا تبيع بعض المواقع أي شيء، أو ربما تبيع علامة تجارية يكون فيها مجرد مراقبة المحتوى الخاص بك كافيًا لاعتباره فوزًا.

بغض النظر عن موضوع موقعك، حركة المرور = العملاء.

وفي مصطلحات محركات البحث، الترتيب = حركة المرور = العملاء.

لذلك، عندما ينخفض ​​ترتيب بحثك – أو تنخفض حركة المرور الخاصة بك – فهذه مشكلة.

سواء كنت مسوقًا رقميًا، أو متخصصًا في تحسين محركات البحث، أو مشرف موقع، أو أحد أصحاب المصلحة الآخرين، فقد تقع على عاتقك مسؤولية التحقيق في المشكلة ومعرفة كيفية إعادة الأمور إلى مسارها الصحيح.

فيما يلي 22 مكانًا للبدء في البحث عما إذا كانت حركة المرور الخاصة بك قد انخفضت وتحتاج إلى حل.

1. أنت تتتبع التصنيفات الخاطئة

إذا كان موقعك متصلاً بالإنترنت لسنوات عديدة، فقد لا تكون كلماتك الرئيسية ذات صلة اليوم. فكر في سلوك البحث الخاص بك وقارنه بالكلمات الرئيسية التي تظهر في بيانات Search Console.

هل تستخدم مصطلحات صناعية أو متخصصة قد لا تتوافق مع ما يعرفه عملاؤك المحتملون؟

سيبحث العديد من الأشخاص عن أشكال مختلفة لنفس السؤال ولا يزالون غير قادرين على العثور على إجابة أو حل لمشكلتهم.

لقد قام المهندسون في Google بتحسين قدرتهم على فهم اللغة الطبيعية كثيرًا. اليوم، يمكن للأشخاص الكتابة بلغة أكثر طبيعية للعثور على النتائج. من الأسهل تصنيف هذه الأشياء إذا احتفظت بالمحتوى الخاص بك بلغة واضحة أيضًا.

كما التقطت محركات البحث هذه الظاهرة في السنوات الأخيرة. بدلاً من الاعتماد على عدد قليل من الكلمات الرئيسية، يقومون بتصنيف مواقع الويب بناءً على جمل كاملة وعناصر أخرى ذات لغة أكثر طبيعية.

انظر إلى كلماتك الرئيسية وعبارات الكلمات الرئيسية. إذا كنت تستخدم كلمات رئيسية قديمة أو عامة، فأنت تتتبع التصنيفات الخاطئة وتحتاج إلى تحديث استراتيجيتك.

2. الروابط المفقودة

السبب الآخر الذي قد يؤدي إلى انخفاض ترتيب البحث وحركة المرور هو أنك فقدت الروابط.

افحص موقعك بحثًا عن الروابط المفقودة خلال آخر 90 يومًا باستخدام إحدى الأدوات (على سبيل المثال Majestic وAhrefs وCognitiveSEO).

إذا فقدت الكثير من الروابط، فقد يكون هذا هو سبب انخفاض تصنيفك.

هناك المزيد من الأسئلة التي يجب عليك طرحها حول فقدان هذا الرابط:

  • هل الرابط يسقط على مستوى الموقع؟
  • هل الروابط المفقودة موجودة في نفس صفحات موقعك التي شهدت فيها انخفاضًا في التصنيف؟
  • هل حدث انخفاض في الروابط الواردة إلى صفحاتك التي فقدت ترتيبها؟
  • هل ترى روابط مقطوعة لصفحات على موقع الويب الخاص بك تربط صفحات أخرى ذات تصنيفات أقل؟

إذا كانت الروابط الواردة معطلة أو مفقودة، فستحتاج إلى تحديد مصدر هذه الروابط بالضبط وسبب انقطاعها.

يمكنك بعد ذلك إما إزالتها أو استبدالها أو الاحتفاظ بها.

يجب فحص كل رابط على حدة لتحديد خطواتك التالية:

  • إذا تمت إزالة الروابط عمدا، فقد يشير ذلك إلى أنها ليست روابط طبيعية ويمكن، إذا لم تكن موجودة بالفعل، أن يتم وضع علامة عليها ومعاقبتها بواسطة Google. دع هذه الروابط تذهب.
  • في بعض الأحيان تنقطع الروابط أو تتغير أثناء تحديث الموقع. وفي هذه الحالات، قد تكون لديك فرصة لإقناع مالك الموقع باستعادتها.
  • إذا تم استبدال الروابط الداخلية ومع الروابط الجديدة إلى مصدر مختلف، يكون لديك خيار الارتباط بالمصدر الجديد أيضًا.

تذكر أنه يمكنك دائمًا استبدال الروابط القديمة بروابط جديدة تعمل.

لمنع الروابط المفقودة من التأثير على تصنيفاتك في المستقبل، من المفيد الاستثمار في برامج مراقبة الروابط أو البرامج لتتبع الروابط المفقودة بشكل فعال. بهذه الطريقة يمكنك أن تكون استباقيًا وتتخذ الإجراءات التصحيحية قبل أن تفقد تصنيفاتك.

3. عمليات إعادة التوجيه المعطلة

إذا كنت تطلق موقع ويب جديدًا، أو تنتقل إلى خادم جديد، أو تقوم بأي تغييرات هيكلية على موقعك، فمن المحتمل أن ترى انخفاضًا في تصنيفاتك ما لم يكن لديك خطة إعادة توجيه 301 مناسبة.

تعد عمليات إعادة التوجيه المعطلة أسوأ كابوس لكل محترف في تحسين محركات البحث.

عند استخدام إعادة التوجيه 301، يجب عليك التأكد من تحديث خرائط مواقع XML والعلامات الأساسية والروابط أيضًا.

تعتبر إعادة التوجيه 301 بمثابة إشعار تغيير العنوان للويب. يخبر هذا الإشعار محركات البحث بأنه قد تم نقل صفحة أو عدة صفحات أو موقع الويب الخاص بك بالكامل. أنت تطلب إرسال زوار موقع الويب الخاص بك إلى عنوانك الجديد وليس عنوانك القديم.

إذا تم ذلك بشكل صحيح، فلن تفقد تصنيفاتك، ولن يتم معاقبتك بسبب المحتوى المكرر لأن محركات البحث تقوم بفهرسة عنوان الويب القديم والجديد الخاص بك.

4. الإجراءات اليدوية

إذا رأيت انخفاضًا مفاجئًا وكبيرًا في تصنيفات موقع الويب الخاص بك، فقد يشير ذلك إلى أن Google تعاقب موقعك. يتم تطبيق الإجراءات اليدوية يدويًا وليس كنتيجة للتحديثات الخوارزمية.

إذا استمر موقعك في التصنيف على محركات البحث الأخرى مثل Yahoo أو Bing، فهذه علامة شبه مؤكدة على أنك تعاني من عقوبة Google.

سواء كانت العقوبة يدوية أو تلقائية، فسوف تحتاج إلى حل المشكلة وإزالة العقوبة. أفضل طريقة للبدء هي الاطلاع على الإشعارات من داخل حساب Google Search Console الخاص بك.

ابحث عن التحذيرات في قائمة الرسائل وقسم الإجراءات اليدوية. ستجد هنا قائمة بالحالات التي اكتشف فيها أحد موظفي Google أن صفحات معينة من موقع الويب الخاص بك لا تتوافق مع إرشاداته.

ستتمكن من العثور على اقتراحات ومعلومات حول كيفية حل المشكلات.

5. تغييرات الخوارزمية

تبحث Google دائمًا عن طرق لتحسين الاستراتيجيات والنتائج من خلال إجراء تغييرات على الخوارزمية. لقد تأثرت العديد من المواقع بهذه التغييرات وعانت من انخفاض تصنيفات المواقع.

لتجنب التعرض للإعاقة بسبب تحديثات Google، استخدم إستراتيجية فعالة للتسويق وحركة المرور عبر القنوات التي تتضمن وسائل التواصل الاجتماعي وقنوات التسويق الأخرى.

6. التغيرات الطبيعية في البحث

هناك أوقات قد تلاحظ فيها انخفاضًا في تصنيفات محرك البحث الخاص بك، وهو ليس نتيجة لأي شيء يتعلق مباشرة بموقعك على الويب. كثيرًا ما أجرت Google تغييرات على نوع النتائج بناءً على سلوك المستخدم.

على سبيل المثال، إذا كانت هناك زيادة مفاجئة في البحث عن موضوع معين، فقد يعرض Google نتائج أحدث أولاً ويدفع المحتوى الثابت إلى الأسفل.

إذا كان المحتوى الخاص بك يقع ضمن الفئة الثانية، فسوف ترى خسارة في تصنيفك.

يمكنك إلقاء نظرة على مؤشرات Google لمعرفة ما إذا كانت هناك أي تغييرات قد تفسر هذه التناقضات.

7. تغييرات تجربة المستخدم في جوجل

يقوم Google أحيانًا بتغيير تجربة المستخدم لصفحات البحث بطرق تؤدي إلى تقليل النقرات.

ربما ظهر مقتطف مميز في إحدى نتائج البحث الرئيسية، مما أدى إلى توجيه حركة المرور بهذه الطريقة. ربما أثرت بعض تجارب البحث على نسبة النقر إلى الظهور.

تحقق من الشروط التي تم إسقاطها ومعرفة ما إذا كان أي شيء قد تغير.

8. التناقضات في تحديد الموقع الجغرافي

سيكون تصنيفك مختلفًا اعتمادًا على الموقع الذي تم إجراء البحث فيه. إذا قمت بفحص تصنيفاتك في منطقة جغرافية واحدة، فستحتاج إلى التحقق منها في عدة مناطق أخرى للحصول على فهم أكثر دقة ودقة لتصنيفاتك.

هل لاحظت أن النتائج التي تحصل عليها لبحث معين يمكن أن تكون مختلفة تمامًا عن نتائج شخص آخر يقوم بنفس البحث؟

وأيضًا، إذا قمت بالبحث أثناء تسجيل الدخول إلى حسابك في Google ثم كررت البحث بعد تسجيل الخروج، فستحصل على نتائج مختلفة.

والسبب في ذلك هو أن Google سينظر ويأخذ في الاعتبار المواقع التي قمت بزيارتها مسبقًا، ومكان تواجدك، وحتى الجهاز الذي تستخدمه قبل عرض نتائج البحث الخاصة بك.

9. تحسينات المنافس

من الممكن أنك تفعل كل شيء بشكل صحيح ولكنك لا تزال تفقد حركة المرور وترى انخفاضًا في تصنيفاتك. قد يكون أحد أسباب ذلك هو أن منافسيك يقومون بعمل أفضل.

راقب منافسيك من خلال تحليل ومراقبة نشاطهم على وسائل التواصل الاجتماعي، واستراتيجيات بناء الروابط، وتسويق المحتوى. يمكنك استخدام أدوات مثل Wayback Machine أو Versionista لمعرفة التغييرات التي أجراها منافسوك.

يمكنك أيضًا استخدام أدوات الروابط الخلفية لمعرفة ما إذا كان لديهم تدفق للروابط الخلفية الجديدة؛ ربما يقومون بتشغيل حملة تحسين محركات البحث (SEO) الخاصة بهم.

بمجرد أن تفهم ما فعله منافسوك ليتفوقوا عليك، قم بإجراء بعض التغييرات نفسها – فقط قم بإجراءها بشكل أفضل.

10. سرعة الصفحة

لن تؤثر سرعة تحميل المحتوى الموجود على صفحاتك على تصنيفاتك فحسب، بل ستؤثر أيضًا على تجربة مستخدم زوار موقع الويب الخاص بك. عندما يستغرق تحميل الصفحات وقتًا أطول، تكون معدلات الارتداد أعلى لأن الأشخاص لا يريدون الانتظار لرؤية المحتوى الخاص بك.

للتحقق من سرعة صفحتك، حاول استخدام أداة PageSpeed ​​الجديدة والمحسنة من Google. تم تجديد الأداة لتشمل بيانات المستخدم الحقيقية.

يتم تصنيف الصفحات بسرعة وبطيئة ومتوسطة اعتمادًا على مدى سرعة تحميلها.

11. مشاكل الخادم

إذا واجه موقعك مشكلات في الخادم، فقد يكون ذلك نتيجة لتعطل وظيفة التخزين المؤقت أو ترميز فارغ تم تقديمه إلى Googlebot. من الضروري أن تقوم بحل أية مشكلات تتعلق بالخادم بسرعة.

ابحث عن الأخطاء في سجلات الخادم الخاص بك واستخدم سجلات Google أداة الجلب والعرض لاختبار كيفية عرض عنوان URL على موقعك أو كيفية الزحف إليه.

12. عناصر الويب الحيوية الأخرى

قالت Google إن إشارات تجربة المستخدم الأخرى وعناصر الويب الحيوية، مثل “تحول التخطيط التراكمي,“يمكن أن يغيروا كيفية تصنيف موقعك.

  • كيف تبدو تجربة المستخدم على صفحتك؟
  • هل يتغير التخطيط كثيرًا؟
  • هل هناك الكثير من الإعلانات؟

13. الملاحة الداخلية

يخبر التنقل في موقع الويب زوار موقعك بماذا وأين سيجدون المعلومات على موقعك.

حاول أن يكون لديك هيكل مسطح وضيق يتكون من مستويين أو ثلاثة مستويات على الأكثر لتنقلك الداخلي. إذا اضطر الزائرون إلى النقر عدة مرات للعثور على ما يبحثون عنه، فمن المرجح أن يغادروا موقعك.

من الممكن أن تتوقف محركات البحث عن الزحف إلى المحتوى المدفون في أعماق موقعك على الويب. سيؤدي هذا بدوره إلى خفض تصنيفاتك وستحصل على حركة مرور أقل إلى مناطق المحتوى المهمة.

لا تعد إستراتيجيات الارتباط الداخلي جزءًا من تحسين البحث الجيد فحسب، بل تعد أيضًا جزءًا لا يتجزأ من إستراتيجيات الاحتفاظ بالعملاء الآخرين.

يؤدي جعل الروابط الداخلية والتنقل بسيطة ومنطقية إلى تحسين الاحتفاظ بالعملاء وتعزيز مقاييس التصنيف الأخرى مثل الوقت المستغرق في الموقع. سيساعد استخدام الروابط الداخلية الغنية بالكلمات الرئيسية محركات البحث في تحديد موضوع موقعك بسرعة وما إذا كان المحتوى الخاص بك ذا صلة بالاستعلامات.

14. عقوبات ربط الجودة السيئة

لا يتم إنشاء كافة الروابط على قدم المساواة.

إذا كنت تستخدم إستراتيجيات بناء روابط محفوفة بالمخاطر أو غير مرغوب فيها أو قديمة، فستعاقب Google موقعك.

توضح Google بوضوح شديد ما تعتبره رابطًا منخفض الجودة في الفقرة الأولى في قسم المساعدة في وحدة التحكم الخاصة بها والذي يسمى مخططات الارتباط:

“أي روابط تهدف إلى التلاعب بنظام ترتيب الصفحات أو ترتيب الموقع في نتائج بحث Google يمكن اعتبارها جزءًا من نظام الارتباط وانتهاكًا لإرشادات مشرفي المواقع من Google. يتضمن ذلك أي سلوك يتلاعب بالروابط المؤدية إلى موقعك أو الروابط الصادرة من موقعك.

خذ الوقت الكافي لتطوير إستراتيجية بناء روابط عالية الجودة لتجنب التعرض للعقوبات من قبل Google وزيادة حركة البحث العضوية الخاصة بك.

بعض الاقتراحات لبناء روابط جيدة:

  • أصلح روابطك المعطلة عن طريق إنشاء روابط جديدة وقيمة.
  • استخدم العلاقات العامة للحصول على الاستشهادات في المحتوى عبر الإنترنت أو في مقال إخباري.
  • اكتب محتوى استثنائيًا وقم بالترويج له بشكل كبير على وسائل التواصل الاجتماعي حتى يتمكن الأشخاص من العثور عليه.
  • للحصول على اقتراحات أخرى، اقرأ دليل بناء الروابط الخاص بـ SEJ.

15. التغييرات وإعادة التصميم الأخيرة لموقع الويب

إذا قررت إعادة تصميم موقع الويب الخاص بك، فإن آخر شيء تريد القيام به هو فقدان حركة المرور والتصنيفات التي عملت بجد لبنائها.

بعض الخطوات المحددة التي يمكنك اتخاذها حتى لا تؤذي تصنيفاتك بل تساعدك أيضًا هي:

  • تأكد من تعيين جميع عمليات إعادة التوجيه 301 بشكل صحيح.
  • تحقق من بنية الارتباط للارتباطات الواردة للتأكد من أنها تعمل بشكل صحيح على موقعك الجديد.
  • قبل إطلاق موقع الويب الجديد الخاص بك، احصل على بعض تقارير المقاييس الأساسية مثل متتبع الترتيب، وتدقيق الموقع، وحركة المرور، وتعيين عنوان URL للصفحة.

من خلال التخطيط الدقيق والاهتمام بالمكونات الأساسية لمشروع إعادة التصميم الخاص بك، سوف تتجنب التأثير سلبًا على تحسين محركات البحث (SEO) وتصنيفاتك، ويمكنك أيضًا إجراء تحسينات.

16. مشاكل فنية بسيطة

يعد SEO التقني هو المقياس الصحي للأساس الفني لموقع الويب الخاص بك. يشير إلى عمل تحسين محركات البحث (SEO) الذي يؤثر على كيفية زحف محركات البحث إلى المحتوى الخاص بك وفهرسته.

شاهد الأخطاء التقنية الأكثر شيوعًا في تحسين محركات البحث: ما مدى خطورتها؟ لبعض المشكلات الأكثر شيوعًا التي قد تؤثر على حركة المرور على موقع الويب الخاص بك وتصنيفاته. إن إدراك مشكلات تحسين محركات البحث الفنية يساعدك على الاهتمام بشكل أفضل بموقعك على الويب والحفاظ على تصنيفاتك مرتفعة.

تعد مشكلات تحسين محركات البحث الفنية بعضًا من المشكلات الأساسية التي يمكن أن تمنعك من التصنيف.

17. التحميل الزائد على الخادم

إذا لم يتم إعداد الخادم الخاص بك أو إعداده لمواجهة الزيادات المفاجئة في حركة المرور، فقد يؤدي ذلك إلى التحميل الزائد والتعطل. يتمتع الأشخاص الموجودون على خادم مشترك بفرصة أكبر للانخفاض لأن شخصًا آخر على نفس الخادم قد يرى زيادة مفاجئة في حركة المرور.

ستؤدي العديد من حزم الاستضافة إلى إيقاف موقعك إذا تجاوزت حدود النطاق الترددي الخاص بك. يمكن أن يحدث هذا إذا تمكن موقعك من الظهور على موقع مشهور.

إذا واجه موقعك الكثير من فترات التوقف عن العمل، فسيؤثر ذلك سلبًا على تصنيفات البحث الخاصة بك.

18. معلومات التعريف

تُستخدم المعلومات التعريفية، أو العلامات الوصفية، لإخبار محركات البحث بالمعلومات التي يوفرها موقعك.

واحدة من أهم أنواع البيانات الوصفية التي ستساعد في رفع تصنيفات SEO الخاصة بك هي علامة العنوان. الأنواع الأخرى من المعلومات التعريفية التي يمكن أن تساعد في تصنيفات موقع الويب الخاص بك هي الرؤوس والأوصاف التعريفية.

تجنب عدم الاتساق عند تقديم معلومات التعريف الخاصة بك.

على سبيل المثال، إذا قمت بتغيير تاريخ مقال على موقعك، فتأكد من تغييره في الوصف التعريفي أيضًا. تريد تجنب تكرار معلومات التعريف الخاصة بك أو استخدام عناوين عامة لا معنى لها مثل “الصفحة الرئيسية”.

يجب عليك استخدام علامات عنوان أكثر تحديدًا تتضمن الكلمة الرئيسية المستهدفة.

إذا كنت تستخدم نفس العنوان لصفحات متعددة، فلن تربك المستخدمين فحسب، بل سينتهي بك الأمر إلى التنافس مع نفسك في SERPs.

19. مصدر حركة المرور

لا تتضمن حركة مرور موقعك على الويب عدد الزيارات إلى موقعك فحسب، بل تتضمن أيضًا عدد الصفحات التي تم النقر عليها ومقدار الوقت المستغرق في كل صفحة.

يمكن أن تأتي حركة المرور من عدة مصادر بما في ذلك:

  • التسويق عبر البريد الإلكتروني
  • الإحالات
  • سير مستقيم
  • البحث العضوي
  • البحث المدفوع
  • وسائل التواصل الاجتماعي

أي واحد هو الأفضل؟

الجواب هو أي مصدر ينتج أكبر قدر من التفاعل، وأقل معدل ارتداد، وأكثر التحويلات.

يمكن أن تنخفض حركة المرور الخاصة بك من مصادر خارج البحث العضوي. على سبيل المثال، إذا تم إجراء تغيير على كيفية التعامل مع الروابط Twitter أو Facebook.

تحدث حركة المرور المباشرة عندما يكتب شخص ما عنوان URL الخاص بك في شريط العناوين.

قد لا يكون هذا أمرًا حاسمًا بالنسبة للتصنيفات، لكنه مهم للأسباب التالية:

  • يختار الزائرون العودة إلى موقعك لأنهم يعرفونك بالفعل ويريدون ما تقدمه.
  • لقد تم الاعتراف بك بالفعل كخبير في الصناعة في مجال تخصصك، لذلك يأتي الزوار إلى موقعك لأنهم يعرفون علامتك التجارية.
  • لا تتأثر حركة المرور المباشرة بوسائل التواصل الاجتماعي أو تغييرات Google، وتعمل كمصدر مستقل للزوار.

يمكنك تتبع إحصائيات حركة المرور المباشرة الخاصة بك في لوحة تحكم Google Analytics. إذا كنت ترغب في زيادة عدد الزيارات المباشرة إلى موقعك، فركز على الحصول على علامة تجارية واضحة لا تُنسى.

استمر في تقديم نصائح قيمة ونصائح متخصصة لزوار موقع الويب الخاص بك وأظهر لهم أنك خبير في مجال عملك.

20. الوقت المستغرق في الموقع

يمكن أن يؤثر تفاعل المستخدم على تصنيفات البحث الخاصة بك. يعد معدل الارتداد ومتوسط ​​الوقت المستغرق في صفحات الويب الخاصة بك مقياسين يمكنك قياسهما بسهولة داخل Google Analytics.

لا تمثل هذه المقاييس عامل تصنيف مباشر، ولكنها تشير إلى ما إذا كنت تقدم تجربة جيدة للمستخدمين أم لا.

هل تريد تقليل معدل الارتداد المرتفع؟ تحقق من 20 تكتيكًا مثبتًا من شأنه أن يقلل من معدل الارتداد المرتفع لموقعك على الويب.

هل تريد أن تجعل الأشخاص يقضون وقتًا أطول في قراءة المحتوى الخاص بك؟ اقرأ 3 نصائح لزيادة الوقت الذي يقضيه الأشخاص في قراءة المحتوى الخاص بك.

21. المحتوى المكرر

جوجل يحدد المحتوى المكرر عبارة عن كتل كبيرة من المحتوى تظهر عبر أو داخل النطاقات التي تشبه إلى حد كبير المحتوى الآخر أو تتطابق معه تمامًا.

لا يعتبر هذا دائمًا خادعًا أو ضارًا ولا يؤدي دائمًا إلى انخفاض تصنيفات محرك البحث.

عندما يتم تكرار المحتوى بشكل واضح عمدًا للتلاعب بالتصنيفات وزيادة عدد الزيارات، فسيتم معاقبة موقعك. يمكن أن يعني ذلك أن المحتوى الخاص بك يتنافس على نفس الاستعلامات، وعندما يعتقد Google أن الاستعلام يجب أن يكون أكثر تنوعًا، فقد يؤدي ذلك إلى معاقبة إحدى تلك الصفحات.

سوف يتأثر تصنيفك، وفي أسوأ السيناريوهات، يمكن إزالة موقعك بالكامل من فهرس Google. لن يتم العثور عليه بعد الآن في البحث.

22. أنت تستخدم تقنيات Clickbait القديمة

لا تزال بعض الطرق لجذب المستخدمين إلى موقعك – ​​مثل القوائم – تعمل، ولكن يمكن للمستخدمين أن يملوا من هذا النوع من الأساليب ويتجنبوا النقر على الروابط الخاصة بك.

هل تصف عناوينك بدقة ما هو موجود في الصفحة؟

هل تتجنب الحيل مثل “لن تخمن ما سيحدث بعد ذلك”؟

هل الأوصاف التعريفية الخاصة بك تجذب الأشخاص أم تدفعهم بعيدًا؟

جرّب الأوصاف والعناوين التعريفية لاختبار A/B لمعرفة ما إذا كانت هناك إصلاحات يمكنها جذب المزيد من الأشخاص.

حماية تصنيف البحث وحركة المرور القيمة الخاصة بك

لا توجد اختصارات لزيادة حركة المرور على موقع الويب الخاص بك.

إذا كنت ترغب في الحصول على مزيد من الظهور في محرك البحث، عليك أن تبذل الكثير من الوقت والجهد.

لا تحاول اتباع طرق مختصرة من خلال إستراتيجيات غير واضحة، وإلا فقد تعاني من العواقب السلبية لتصنيف البحث الضعيف وفقدان حركة المرور.

ابق على اطلاع بآخر التحديثات وأفضل الممارسات لزيادة ظهورك على الإنترنت وتنمية أعمالك.

المزيد من الموارد: